عاجل: تراجع جماعي للدولار وعوائد السندات..والذهب ينطلق صعودًا

تراجع جماعي للدولار وعوائد السندات

صعد سعر الذهب ليصل إلى مستوى 1855 دولار للأوقية، مدعومًا بانخفاض في عوائد سندات الخزانة الأمريكية بحوالي عشر سنوات والتي تختبر هبوط بحوالي 0.55% لتسجل بهذا 2.915%، حيث أن هذا حدث في الوقت الذي تحول فيه مؤشر الدولار إلى السلبية عند 0.23% ليسجل بهذا حوالي 102.293 أمام مجموعة من العملات الأجنبية.

الذهب هذا الصباح

ونتعرف على الإنخفاض الذي وصل إليه الذهب خلال تعاملات صباح يوم الخميس في آسيا عبر موقع فوركس صح، حيث أن الذهب وقع ما بين دعم عوائد سندات الخزانة الأمريكية المنخفضة بنسبة قليلة وكذلك الضغط من الدولار الثابت.

في حين انخفضت العقود الآجلة للذهب بنسبة بلغت 0.08٪ إلى 1847.15 دولار، وهذا مع حلول الساعة، 4:03 صباحًا بتوقيت جرينتش الساعة 12:03 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة، حيث أن التداول كان في نطاق ضيق بين 1828 دولار و1864 دولار في مدة لم تتجاوز الأسبوع، لتبقى حول 1850 دولار بشكل عام.

تداول الأن مع أفضل شركات تداول موثوقة في السعودية

كما قال مدير مركز جولد وسيلفر سنترال، بريان لان، بأن الأسعار تتوطد الآن، واضاف أيضاً أنه من الممكن أن يستمر هذا النطاق مع وجود عدد من المستثمرين على الهامش، وهذا بسبب غياب بعض الأخبار الرئيسية، كما أن المستثمرون ينتظرون رد فعل أسعار الذهب، وخاصة بعد رفع الإغلاق عن مدينة شنغهاي الصينية.

حيث يكون هناك طلب مكبوت من الناحية المادية، فمن الممكن أن يتم تصفية بعض المؤسسات التي تمتلك العديد من كميات الذهب من أجل تجميع الأموال في حين تراجعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل عشر سنوات، كما ارتفع الدولار يوم الخميس، والذي يكون تحركه في العادة عكس اتجاه الذهب، كما أن الدولار استقر يوم الأربعاء بعد أن وصل إلى أعلى مستوياته في أكثر من أسبوع.

كما ذكر سيتي ريسيرش في مذكرة، بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي المتشدد، وأيضاً المعدلات الحقيقية المرتفعة لا تزال راسخةً في التوقعات الخاصة بالتضخم على المدى المتوسط وآثارها على زخم أسعار الذهب في وسط الخلفية القوية نسبيًا بالنسبة للدولار.

وعلى ما يبدو أن بعض المخاطر الجيوسياسية قد تآكلت، وهذا لأن السوق استوعبت الصراع الحالي بين روسيا وأوكرانيا، ومن جانب أخر فإن التقلبات المتزايدة في سوق الأصول قد تكون سبب العودة المؤكدة لعرض الذهب من البنك المركزي، والتحوطات للنيل من “التضخم المصحوب بالركود” حيث أنها عززت دعم 1،800 دولار.

ويأتي هذا في الوقت الذي قام فيه بنك كندا برفع سعر الفائدة لليلة واحدة فقط بقيمة بدأت من نصف نقطة مئوية إلى 1.5٪، أما بالنسبة للمعادن الاخرى الثمينة، فقد تراجعت الفضة بحوالي 0.1% والبلاتين بحوالي 0.7 % والبلاديوم بحوالي 0.2%.

المصدر

لدينا تاريخ طويل في إدارة الشركات والمؤسسات فيما يخص المخاطر المالية، ونعمل على تقييم أداء المحافظ المالية وزيادة الاستثمارات، أحلامك الاستثمارية معنا تصبح حقيقة .

السابق
العملات الرقمية.. انهيار أم تصحيح مسار؟
التالي
عاجل: السعودية تُعيد القبضة على النفط..وزيادة إنتاجها مطروحة لتعويض غياب روسيا

اترك تعليقاً