عاجل: بوتين يصدر أمرًا رسميًا.. يشعل سوق الطاقة

بوتين يصدر أمرًا رسميًا

ذكر موقع الكرملين الإلكتروني يوم الإثنين الماضي من الشهر الحالي بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تقدم بطلب رسمي للبنك الروسي ومجلس الوزراء باتخاذ التدابير اللازمة للتعامل بالروبل وآخر موعد لهذا يكون يوم 31 مارس.

ونتعرف على الطلب الذي تقدم به بوتين عبر موقع فوركس صح، حيث أنه طلب تغيير عملة تداول إمدادات الغاز إلى الروبل وهذا يكون للدول الغير صديقة، وقد جاء هذا الطلب في قائمة التعليمات التي قدمها الرئيس الروسي عقب اجتماعه بأعضاء الحكومة، بينما ذكر المتحدث الرسمي بإسم الكرملين بأن رفض أوروبا الدفع بالروبل في مقابل حصولها على الغاز قد يعني توقف روسيا عن إمدادها بالطاقة، كما اضاف قائلاً لن نبيع الغاز الروسي مجانًا.

ويأتي هذا في الوقت الذي ذكر فيه أولاف شولتس المستشار الألماني بأن القرارات الروسية سوف تجعل العالم يعيش في معاناة ولكن المعاناة الأكبر ستكون لروسيا، كما أضاف بأن القرارات الروسية حول إلزام دول أوروبا بالتعامل بالروبل تكون قد انتهكت أحكام النظام الدولي، حيث أن الوثيقة التي قدمها الرئيس الروس تنص على أن تقوم الحكومة الروسية.

بالتعاون مع البنك الروسي وٓشركة غازبروم المساهمة العامة، بتنفيذ بعض الإجراءات لكي يتم تغيير عملة الدفع لإمداد الغاز إلى دول أوروبا والدول الأخرى التي سميت بالدول الغير صديقة لأنها تدخلت في التدابير التقييدية ضد الكيانات القانونية الروسية للرُوبيل الروسي ومواطني الإتحاد الروسي.

حيث أن الرئيس الروسي أعطي مهلة لتنفيذ هذه التعليمات أقصاها 3 مارس الحالي، في الوقت الذي تم تعيين ميخائيل ميشوستين رئيس الوزراء وٓإلفيرا نابيولينا رئيس البنك المركزي وأليكسي ميلررئيس شركة غازبروم مسؤولين عن التنفيذ.

كما أن الحكومة تحتاج إلى الموافقة على توجيه تعديل العقود الحالية لشركة PJSC Gazprom لإمداد الغاز لكي يتم تغيير عملة الدفع الخاصة بها إلى الروبل الروسي، وهذا يكون على حسب التعليمات التي توجد داخل القائمة، لأن هذا مطلوب مع المحافظة على حجم الاسعار والتوريد ومبادئ التسعير التي تحددها العقود مع نهاية هذا الشهر.

 ولكن يجب على البنك المركزي، وكذلك مجلس الوزراء ضمان قدرتهم على سداد المدفوعات المنصوص عليها في عقود الغاز المحولة إلى مدفوعات بالروبل، ويضم هذا شراء كل مشتري للطاقة بالروبل الروسي في السوق الخاص بالصرف الأجنبي المحلي، حيث أن الموعد الذي تم الاتفاق عليه آخره يكون في 31 مارس.

رفض للقرار

ذكر وزراء الطاقة في دول أوروبا بأن القرار الذي أصدره الرئيس الروسي لا يمكن تطبيقه، حيث أنه يخالف الشروط التي تم التعاقد عليها، ومن الجانب الآخر فقد حذر وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك من أن الطلب الذي طلبه الرئيس الروسي بتنفيذ المدفوعات عن العقود الخاصة بالغاز لدول أوروبا بالروبل يعتبر خرق للعقُود.

كما ذكر الرئيس الروسي أن موسكو سوف تواصل الإلتزامات الخاصة بعقود الغاز بما يتوافق مع العقود الموقعة من قبل، لكنه في نفس الوقت أعطى للبنك المركزي والحكومة أسبوعًا واحدًا للتوصل إلى طريقة لِتحديد المعاملات بالعملة الروسية، كما ذكر هابيك في تصريحات له قائلاً، ستناقش مع حلفائنا الأوروبيين كيفية الرد على القرار الروسي.

حيث أن ألمانيا تعتمد على نحو 55% من الواردات التي تحتاج إليها من الغاز على روسيا، كما أن ألمانيا رفضت دعوات المقاطعة التي طُلبت منها بخصوص إمدادات الطاقة الروسية، فقد قال أولاف شولتس المستشار الألماني بأن العقوبات التي تم فُرضها على موسكو تضر باقتصادها.

وسوف تصبح الأمور أكثر دراماتيكية مع مرور الأيام، من الجانب الآخر فقد ذكر الاتحاد النمساوي في بيان لها يوم الخميس من قبيل انعقاد أشغال قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل، بأنه لا بديل للغاز الروسي، حيث أن هذه حقيقة لا تسرّ.

تداول الأن مع أفضل شركات تداول موثوقة في السعودية

شركات تداول مرخصة
شركات تداول مرخصة

واشنطن تدعم أوروبا

تحدث الرئيس الأميركي، جو بايدن منذ يومين إلى أن واشنطن سوف تقوم بتوفير نحو 15 مليار متر مكعب إضافي من الغاز الطبيعي المسال إلى أوروبا، حيث أن هذه الخطوة تساعد الانتقال إلى الطاقة النظيفة بسرعة كبيرة، حيث أن موسكو تعتبر أكبر مصدر للغاز الطبيعي إلى أوروبا، اذ تقوم بشحن حوالي 40 % من إمدادات الطاقة إلى القارة من خلال خطوط الأنابيب.

علاوة على أن دول الاتحاد الأوروبي تستهلك نحو 30% من واردات النفط الخاصة بها من روسيا، والتي تصل إلى حوالي 6.5 مليون برميل في اليوم الواحد من وقود الديزل والنفط الخام.

بترو بتكوين

من الواضح أن روسيا رفعت شعار جديد وهو بترو بتكوين، حيث انها أعلنت قبولها عملة بتكوين مقابل النفط والغاز، وهذا للتسهيل على الدول الصديقة، وعلى العكس لن تقبل من الدول الغير صديقة غير الدفع الا بالروبل، كما قال بافل زافالني رئيس لجنة الطاقة في مجلس الدوما الروسي، بأن الأمر عندما يتعلق بالدول الصديقة مثل تركيا والصين فإن بلادنا ستكون أكثر مرونة فيما يخص خيارات الدفع.

كما أكمل حديثه قائلاً، بأنه يجري النظر في الوصول إلى طرق بديلة لدفع قيمة صادرات الطاقة الروسية بدل من الدولار، وذلك يكون من خلال البيتكوين أو الروبل، بينما ذكر رئيس لجنة الطاقة في مجلس الدوما، بأننا نقترح على الصين منذ وقتاً طويل بأن يكون التعامل بالعملة الوطنية بين روسيا والصين، كما اننا سوف نقوم بالتداول مع تركيا بعملة الليرة مقابل الروبل بخلاف البيتكوين.

المصدر

لدينا تاريخ طويل في إدارة الشركات والمؤسسات فيما يخص المخاطر المالية، ونعمل على تقييم أداء المحافظ المالية وزيادة الاستثمارات، أحلامك الاستثمارية معنا تصبح حقيقة .

السابق
“مجموعة تداول” تعلن موافقة هيئة السوق على الهيكل الجديد للمقابل المالي للخدمات التي تقدمها شركاتها التابعة
التالي
أهم الأحداث المؤثرة في السوق العالمي هذا الأسبوع

اترك تعليقاً