الأسهم السعودية تفقد 594 مليار ريال من قيمتها السوقية في 10 جلسات

الأسهم السعودية تفقد 594 مليار

المؤشر العام للسوق السعودية هبط حوالي 1300 نقطة في خلال عشرة جلسات من التداول، كما فقدت السوق الأساسية نسبة وصلت إلى حوالي 9.5% من قيمتها وذلك خلال التعاملات التي تمت في الأسبوعين الماضيين، ليتأثر بجني بعض الأرباح التي طالت الأسهم القيادية.

ونتعرف على الحالة التي وصلت إليها الأسهم السعودية خلال تعاملاتها عبر موقع فوركس صح، حيث أنها شهدت هبوط خلال تعاملات الأسبوع الماضي، بعد أن سجلت أكبر تراجع لها خلال الأسبوع الذي سبق هذا الاسبوع، وذلك التراجع لم تشهده منذ أكتوبر 2020، فقد تأثرت بالأداء الخاص بالأسهم القيادية تحديداً أسهم البنوك.

وهذا يأتي بالتزامن مع تراجع السوق العالمية والمحلية وتوجهات البنوك المركزية في العالم إلى رفع المعدلات الخاصة بالفائدة من أجل مواجهة التضخم، وهذا على حسب ما ذكرته الصحيفة الاقتصادية.

حيث أن الاحتياطي الفيدرالي الأميركي كان قد رفع الفائدة مع مطلع الشهر الجاري إلى حوالي نصف نقطة مئوية، وهذه تكون أكبر زيادة له منذ حوالي 22 سنه، وبالرغم من التراجع الذي شهده المؤشر العام خلال تعاملاته في الأسبوع الماضي بشكل متزايد إلا أن مؤشر تاسي لا يزال يحتفظ بمكاسبه التي بلغت حوالي 10.2%، بالمقارنة بما كان عليه مع نهاية العام الماضي.

كما أن السوق فقدت ما يقرب من 594 مليار ريال أي ما يعادل 254.4 مليار دولار من القيمة السوقية، لتبلغ بهذا حوالي 11.88 تريليون ريال، وهذا يأتي بالمقارنة قبل أسبوعين من التعاملات، والتي وصلت إلى حوالي 12.47 تريليون ريال.

كما أن التراجع في القيمة السوقية يعود إلى الشركات الأكبر للمؤشر العام، فقد فقدت أكبر عشر شركات يتكون منها المؤشر العام، ما يقارب حوالي 476 مليار ريال، حيث أن هذا يمثل خسائر سوقية وصلت قيمتها إلى حوالي 8%.

تداول الأن مع أفضل شركات تداول موثوقة في السعودية

p 22911k4e31

كما شهد سهم مصرف الراجحي تراجعاً كبيراً بعد أن كان الأكثر تأثيراً بحركة المؤشر العام، بنسبة وصلت نحو 15.3% خلال التعاملات التي جرت في أسبوع لِيفقد بها حوالي 67.6 مليار ريال من القيمة السوقية الخاصة به. حيث أن تراجع مصرف الراجحي والذي يعتبر من أكبر البنوك من جهة القيمة السوقية لتقليص المكاسب الخاصة به منذ بداية هذا العام وصل إلى حوالي 5.5%، إلا أنه لا يزال السهم مرتفع إلى ما يزيد عن 190%، بالمقارنة بالأسعار الذي وصل إليها في قاع كورونا.

كما تأثرت السوق بالهبوط الذي شهده سهم البنك الأهلي السعودي والذي وصلت نسبته إلى حوالي 11.7%، وايضاً “سابك” بعد الهبوط الذي شهده والذي وصل إلى 9%، كما تراجعت أسهم أرامكو السعودية بنسبة وصلت إلى حوالي 2.7%.

وعلى الأغلب فقد استغل المستثمرين أخبار الفائدة في تقليص الحيازات الخاصة بهم في أسهم البنوك، من أجل تحقيق مكاسب سوقية كبيرة، ومن الواضح أن غالبية أسهم القطاع تتداول عند مكرر مرتفع.

كما تصدر سهم التأمين العربية خلال الأسبوعين الماضيين تراجعا كبيراً من بين الأسهم داخل السوق المحلية، وهذا يأتي بعدما فقد ربع قيمته التي وصلت إلى حوالي 25.9% ليمحو قرابة 237.2 مليون ريال من القيمة السوقية له.

في حين هبط أيضاً سهم الواحة بنسبة بلغت حوالي 23.8%، ليسجل تراجع في قيمته بلغ نحو 322.5 مليون ريال، كما سجل البنك العربي تراجع بنسبة بلغت 20.5%، حيث أنه الأعلى من بين جميع أسهم البنوك، ليسجل تراجع في قيمته السوقية بلغ نحو 10.8 مليار ريال، ومن بين الأسهم الأكثر تراجعاً سهم المعادن، والذي وصلت نسبة تراجعه إلى حوالي 18.8%، وايضاً بنك الجزيرة حيث تراجع بنسبة وصلت حوالي 18.2%.

من ناحية أخرى فقد تصدر سهم “صادرات” مكاسب كبيرة بعد أن قفز الى حوالي 70.4% خلال هذه الفترة، حيث تمكن السهم من مواجهة الهبوط الذي شهده السوق الجماعي إلى ارتفاع كبير وصلت نسبته   10% إلى نحو ستة جلسات متتالية آخرها كانت جلسة الخميس الماضي.

حيث أن مكاسب سهم “صادرات” أتت بعد أن وافقت الجمعية العامة الغير عادية على زيادة رأس مال الشركة إلى حوالي 172.8 مليون ريال من خلال حقوق الأولوية، كما سجل سهم “أنعام القابضة” العديد من المكاسب التي وصلت نسبتها إلى حوالي 28.5%.

 حيث أن هذا الارتفاع يرجع بعد أن أعلنت الشركة قبل التداولات التي تمت يوم الأربعاء عن موافقة الجمعية العامة الغير عادية على زيادة رأس مال الشركة بواقع وصل إلى حوالي 210 ملايين ريال من خلال حقوق الأولوية.

بينما سجل سهم عناية للتأمين وعذيب للاتصالات وايضاً سليمان الحبيب، زيادة كبيرة في القيمة السوقية لها بلغت حوالي 10.2 و9.1 و8.5% على الترتيب.

المصدر

لدينا تاريخ طويل في إدارة الشركات والمؤسسات فيما يخص المخاطر المالية، ونعمل على تقييم أداء المحافظ المالية وزيادة الاستثمارات، أحلامك الاستثمارية معنا تصبح حقيقة .

السابق
سوق أبوظبي يرتفع قرب 9450 نقطة ببداية التداول
التالي
هل انهيار عملة لونا أكبر فرصة لشراء الانخفاض ودخول سوق العملات الرقمية؟

اترك تعليقاً