هل بيتكوين حلال ام حرام ؟

بيتكوين حلال ام حرام

منذ بداية ظهور العملات الرقمية المشفرة وبالأخص عملة البيتكوين، هناك جدال وصراع رهيب حول هل الاتجار في بيتكوين حلال ام حرام خاصةً أن هناك أقوال كثيرة واختلافات في وجهات النظر.

وهناك جدل كبير في مشروعيتها الدينية، خاصة في ظل تزايد أعداد الراغبين في العملات الرقمية وهناك اسئلة كثيرة وجهت لدار الإفتاء المصرية حول حكم التعامل مع هذه العملات باعتبارها مصدر دخل أساسي يعتمد عليه.

هل تداول عملات البتكوين حرام شرعا ؟معنا

وهنا أجابت دار الإفتاء بخصوص بيتكوين حلال ام حرام عبر موقعها الرسمي، ومفاده أن التداول في العملات الرقمية المشفرة وإن خص بالذكر البيتكوين والتعامل معها سواء كان بالبيع أو بالشراء فهو حرام شرعًا ولا يجوز إطلاقًا، لما عليه من آثار سلبية جدًا على الاقتصاد، وغيرها من الأمور التي يحذر منها مثل عدم قانونية هذه التجارة ولأنها بدون رقيب حقيقي.

كما أكدت دار الإفتاء، أن التعامل بعملة البيتكوين، له سلبيات أخرى في بعض الاختصاصات، فناك أضرار جسيمة في مصرفها وقيمتها، وكما قال الرسول محمد عليه أفضل الصلاة والسلام من غشنا فليس منا.

خلاف أن ممارستها تؤدي إلى مخاطر كبيرة على المستثمر وأيضًا على الدول، والقاعدة الشرعية تقول لا ضرر ولا ضرار.

بالإضافة إلى أن دار الإفتاء أقرت أن عملة البيتكوين لا تتوافر بها الشروط والضوابط التي تجعل من العملة ما يتيح تداولها، لأنها وببساطة لا تعتمد في عملية شرائها أو بيعها على شيء ملموس لذلك سميت بالعملة اللامركزية والتي لا يمكن تتبعها وهذا الأمر أثار الريبة أكثر وأكثر.

حيث أن العملة لم توضح بعد ما هو اختصاصها، وماذا تبيع ولهذا وضحت لنا دار الإفتاء أن التعامل بهذه العملة هو خطأ جسيم عليك وعلى الدولة لما فيه من شبهات خطيرة.

أيضًا وبعد الاستعانة بأمانة الفتوى بدار الإفتاء المصرية والمختصين والخبراء من العلماء توصلوا فيما يخص بيتكوين حلال أم حرام لما هو آتي.

أولًا العملة تحتاج لمزيد من الدراسة والمناقشة العميقة والدقيقة لمعرفة ما هي العملات الرقمية المتاحة في سوق العملات، بالإضافة إلى وضع مزيد من القوانين الصارمة لضبط شروط هذه المعاملات وتصحيح مسارها.

إقرأ أيضًا: هل البيتكوين قانوني في مصر

سوق العملات الإلكترونية الأكثر مخاطرة على الإطلاق

لابد من معرفة سمات سوق العملات الرقمية المشفرة والتي تمتاز عن غيرها من الاستثمار المالي أنها من أكثر الأسواق خطورة على الإطلاق، حيث أنها ترتفع بنسب عالية جدًا وتنخفض أيضًا بالمثل، لذلك لا يوجد فيها عامل الأمان المطلوب للمستثمر.

ذلك لأنها تعتبر غير منضبطة وغير مستقرة، لأنها في المقام الأول والأخير تعتمد على أذواق المستهلكين وهذا الأمر يجعلها شديدة التقلب والغموض في نفس الوقت.    

ولذلك فإن التقلبات والتذبذب الغير مفهوم في أسعار العملات الرقمية المشفرة يجعلها معقدة حيث أنها تحتوي على الكثير من المخاطر، ولعل السبب هو معدلات الأرباح العالية فيها.

وهذه النقطة تحديدًا يستخدمها سماسرة المجال ووكلائهم في جذب المستثمرين والمتداولين، لكي يستخدموا هذه العملات، وهذا للأسف الشديد يؤثر بشكل كبير على قدرة الدول في الحفاظ على عملتها المحلية وخاصة فيما يتعلق بحركة تداول النقد وصلاحيات إحكام الرقابة عليها، فكان لزاما علينا موقع فوركس صح التنبيه على ذلك.

اسم الشركه

التراخيص

أقل مبلغ لإيداع

حساب تجريبي

فتح حساب

VFSC, FSCA

$10

Financial Services Act 2019

$20

ASIC, B.V.I, FSA, FFAJ, FSCA, ADGM 

100$

CySEC, FSA

$250

FCA, ASIC, CySEC, MiFID

50$

معنا

كما أن التجارة في العملات الرقمية المشفرة تعمل بنظام عكس نظام الدول وخاصة فيما يتعلق بالضرائب، فليست على هذه العملات أي رقابة ولا أي ضريبة وهذا الأمر يمنح مجال التهرب الضريبي.

كما أن هذه العملات طريقة التعامل بها سواء كان بالبيع أو الشراء وتخزينها يحتاج إلى حماية وتشفير عالية جدًا، ويتوجب عليك ضرورة عمل نسخة احتياطية في حالة إذا كنت تود تخزين العملة لحماية نفسك من عمليات الهاكرز والقرصنة الإلكترونية أو التعرض للسرقة.

وهناك طرق أخرى منها إصابة الجهاز بالفيروسات التي تؤدي خسارة كل ما تحتفظ به على جهازك الخاص، وهذا ما يجعلها غير متاحة لعامة الناس، مقارنة بالعملات المعتبرة والرسمية التي يسهل استخدامها في أي وقت وأي مكان.

إقرأ أيضًا: كيفية شراء العملات الرقمية عبر النت   

التعامل على أساس المضاربة التي تهدف لتحقيق أعلى ربح

لا ينصح بهذه العملات كنوع من أنواع الاستثمار الآمن، كونها عالية المخاطر ومتقلبة جدًا، لأن من يتعامل مع هذه العملات يعرف جيدًا انها تهدف الى تحقيق ارباح عالية جدًا وفي وقت قليل جدًا أيضًا، مما يجعلها دائمًا ما تشهد تقلبات وتذبذبات غير مبررة صعودًا وهبوطًا.

غير أن مواقع تداول هذه العملات غير آمن بالمرة حيث أنهم يتعرضون لهجوم من قراصنة الإنترنت والهاكرز بشكل مستمر مما يؤدي لسقوطها في بعض الأحيان وخسارة ما يسمى بالمحفظة الإلكترونية، مما يجعل الأمر صعب على أصحاب الأعمال في هذه الحالة ويجعلهم عرضة لخسارة فادحة في الأموال.  

تعتبر مسؤولية الخطأ في هذه الحالة على الشخص نفسه تجاه الآخرين، وربما تؤدي هذه المغامرة الى خسارة رأس المال كله، بل ومن الممكن عدم استرداد أي شيء من هذه المبالغ المالية، وذلك لعدم وجود اى رقابة او جهات مسؤولة عن هذه الأسواق.

على عكس التعاملات البنكية مثلًا فهناك وسائل عديدة ومتبعه يمكن من خلالها حفظ الأموال، بل أن البنوك في مثل هذه الحالات تحاول الحفاظ على سمعتها ومن ثم تحاول حل أي مشكلة قد تحدث مع المستثمر، كما أن هناك الكثير من السلبيات في هذه التعاملات حيث أنها لا تخضع لرقابة.

إقرأ أيضًا: سحب البيتكوين في مصر

وثانيًا السماسرة في هذا المجال لا تفصح عن التفاصيل لتلك العمليات، وذلك الأمر يعتبر مريب بعض الشيء خاصة أن أغلب شركات تداول العملات الرقمية تمارس نشاطات ممنوعة ومنها غسيل الأموال وغيرها من النشاطات المشبوهة.

لذلك لا يمكن اعتبار هذه العملات الإفتراضية مجالًا يمكن للناس أن تعتمد عليها في أمورهم الحياتية ومعايشهم ولذلك لا ننصح بمثل هذه المتجارة أو محاولة الدخول في هذا السوق الذي يشوبه الكثير من الأمور الخفية.معنا

لدينا تاريخ طويل في إدارة الشركات والمؤسسات فيما يخص المخاطر المالية، ونعمل على تقييم أداء المحافظ المالية وزيادة الاستثمارات، أحلامك الاستثمارية معنا تصبح حقيقة .

السابق
هل البيتكوين قانوني في مصر ؟
التالي
ما هو البيتكوين في مصر ؟

اترك تعليقاً