الفرق بين الاستثمار طويل الأمد وبين المضاربة في البورصة

الفرق بين الاستثمار طويل الأمد وبين المضاربة في البورصة

يرغب العديد من المتداولون الحصول على إجابة واضحة لما هو الفرق بين الاستثمار طويل الأمد وبين المضاربة في البورصة ؟، من أجل اختيار أفضل تداول، ولكن آلية الربح بشكل أساسي تعتمد على التغيرات الدائمة والمستمرة في سعر الأسهم المدرجة.

سواء كان اختيارك استثمارًا طويل الأجل أو يعتمد على المضاربة اليومية، في كلتا الحالتين فأنت بحاجة إلى وسيط مالي كحلقة وصل بينك وبين سوق العملات، ويمكنك شراء وتداول الأصول المالية المختلفة من خلال منصته الرقمية.

معنا

ما هي المضاربه اليوميه والاستثمار طويل الاجل ؟

يمكن إيضاح الفرق بين الاستثمار طويل الأجل والمضاربة في سوق الأوراق المالية واضح، ما عليك سوى تحديدهما بشكل أكثر دقة من خلال تحديد ماهيتها وما تعنيه، ومزايا الاستثمار التي توفرها.

يمكن تعريف هاتين الاستراتيجيتين بطريقة مبسطة يوفرها موقع فوركس صح قبل الإجابة على الفرق ببين الاستثمار طويل الأمد والمضاربة في البورصة على النحو التالي:

ما هي المضاربة اليومية ؟

  • يُطلق عليه أيضًا اسم التداول اليومي أو، ويُطلق عليه أحيانًا الإستراتيجية قصيرة المدى.
  • تشير هذه الأسماء إلى مجموعة من المعاملات السريعة التي تحدث في تداول يوم ما، والتي قد تستغرق بضع ثوانٍ فقط أو قد تستمر لبضع ساعات.
  • ولكن يتم إغلاقها في نفس اليوم.

إقرأ أيضًا: هل من الحكمة الاستثمار في أسهم أمازون

ما هو الاستثمار طويل الأجل ؟

  • انه يمثل نموذج استثمار الأصول المالية التقليدي الذي عرفه الناس لقرون ولم يفقدوا بريقهم حتى اليوم.
  • ويمتد إلى فترات طويلة نسبيًا تتراوح من عدة أشهر إلى عدة سنوات أو حتى عقود.
  • وفي هذه الحالة يمكن إعادة بيع الأصول المالية في السوق بعد ارتفاع الأسعار للحصول على أرباح.
  • كما يمكن الاستفادة من توزيعات الأرباح، وتخصيص المخزونات وفق هذه الإستراتيجية.

الاستثمار والمضاربة.. أيهما أفضل ؟

بالطبع فإن مسألة التفضيل في هذا المجال ومحاولة معرفة الفرق بين الاستثمار طويل الأمد وبين المضاربة في البورصة هي أيضًا سؤال شائع ومنطقي، ولكن بالرغم من ذلك يصعب إيجاد إجابة واضحة وثابتة ومحددة، لأن هذين النوعين لهما خصائص ومكونات خاصة بهما، لذلك:

  • يعتمد التفضيل هنا على المستثمر نفسه، ومستوى خبرته، والوقت الذي يمكنه فيه متابعة المعاملات وإدارتها بشكل فعال.
  • يعتقد الخبراء في هذا المجال أن نمط التداول اليومي أو المضاربة يتطلب استقرارًا عاطفيًا أكبر ومسؤولًا ودقيقًا للسوق على مدار اليوم.
  • الاستثمار طويل الأجل هو عكس ذلك، فهو لا يتطلب مراقبة مستمرة وفرصًا محتملة واغتنام الفرص بشكل دائم.
  • لكنه في المقابل يتطلب من المستثمرين التحلي بالصبر، ونجاح التجربة هنا يعتمد على ما إذا كان يمكن للمستثمرين أن يعتمدوا على ظروف السوق برؤية واضحة.
  • ويجب وضع استراتيجية أو خطة استثمار سليمة، ثم التمسك بها لفترة زمنية أطول قد تتجاوز سنة أو حتى سنوات قليلة في ظل ظروف معينة.

ما هو حجم المخاطر المحتملة بين المضاربة والاستثمار ؟

بعد توضيح الفرق بين الاستثمار طويل الأمد وبين المضاربة في البورصة حريُ بنا التعريق عن المخاطر لكلا منهم فيما يلي:

  • أي معاملة في البورصة – أو أي مجال استثمار بشكل عام – تنطوي على نسبة معينة من المخاطر.
  • لا يمكن تجاهل هذه الحقيقة ولا يجب تجاهلها، ولكن يجب أخذها في الاعتبار عند بدء تجربتك الخاصة.
  • سواء من خلال المضاربة أو من خلال اتباع استراتيجية طويلة المدى ومن المستحيل التأكد من أن هذا يعطي فقط الربح المقدر.

إقرأ أيضًا: طريقة إيداع الأموال وسحب الأرباح من منصة ميتاتريدر

اسم الشركه

التراخيص

أقل مبلغ لإيداع

حساب تجريبي

فتح حساب

VFSC, FSCA

$10

Financial Services Act 2019

$20

ASIC, B.V.I, FSA, FFAJ, FSCA, ADGM 

100$

CySEC, FSA

$250

FCA, ASIC, CySEC, MiFID

50$

ما هو متوسط أرباح وخسائر الاستثمار طويل الأجل ؟

  • من ناحية أخرى، تتناقص حسابات التداول اليومية أيضًا بسرعة، فإذا خسر المتداول 1: 2٪ لمدة 7 أيام تداول متتالية، سينتج عن ذلك انخفاض بحوالي 7٪ من الأموال.
  • أما الاستثمار طويل المدى له خاصية مهمة جدا، فخصمه ليس لديه “وقت” لأن هذه الاستراتيجية تتطلب وقتا.
  • مما يضاعف من فرص تعويض الخسائر، لأن السوق قد يرتفع مرة أخرى بعد انخفاض منحنى.
  • على سبيل المثال سوف يستغرق مؤشر داو جونز الصناعي وقتًا أطول للانخفاض، لذا فإن الاستثمار طويل الأجل مطلوب لهذا الغرض حيث أن المؤشر يستغرق وقتا طويلا. 
  • لذلك فهو يعد أفضل خيار للربح.

ما هو متوسط أرباح وخسائر المضاربة اليومية ؟

  • أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل العديد من المتداولين يميلون إلى المضاربة يوميًا هو أن الأرباح تتراكم عليهم بمعدل أسرع.
  • على سبيل المثال إذا كان رأس المال 30 ألف دولار ومتوسط ​​الربح الشهري 10٪ ، فهذا يعني أن تداول الشهر التالي سيكون بدءًا من رأس مال قدره 33000 دولار أمريكي.
  • وإذا استمر هذا الوضع لمدة عام واحد متتالي، سيصل الإجمالي إلى 95000 دولار أمريكي.

إقرأ أيضًا: أفضل 5 بدائل للتداول مع دراية جلوبل لعام 2022

اعرف المزيد عن الاستثمار والمضاربة في البورصة

  • بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في الاستثمار في سوق الأوراق المالية، يمكن القول أن التساؤلات عن المشكلة هي أكبر عقبة.
  • لأنهم يبحثون دائمًا عن إجابات محددة من أجل الشروع في رحلة الاستثمار بثبات، ولكن كل هذا أصبح حقيقة من الماضي.
  • فلم يعد من الصعب تلقي الإجابات، ما عليك سوى النقر فوق رمز “اتصل بنا” المعروض أسفل هذه الفقرة.
  • حيث يتيح لك هذا الخيار التواصل مباشرة مع أحد خبراء السوق المالي الذي يمثله أحد عملائنا، حيث سيقدمون لك الإجابات المناسبة على جميع الأسئلة.
  • بالإضافة إلى ذلك سيرشدونك إلى العثور على أفضل شركة تجارية مرخصة وفقًا لمستوى خبرتك وحجمك لضمان حصولك على تجربة استثمارية آمنة وسهلة وفريدة من نوعها على جميع المستويات.

معنا

لدينا تاريخ طويل في إدارة الشركات والمؤسسات فيما يخص المخاطر المالية، ونعمل على تقييم أداء المحافظ المالية وزيادة الاستثمارات، أحلامك الاستثمارية معنا تصبح حقيقة .

السابق
هل من الحكمة الاستثمار في أسهم أمازون ؟
التالي
أيهما أفضل تداول العملات أم تداول الأسهم ؟

اترك تعليقاً