عاجل: هبوط عنيف للعملات الرقمية..وأسباب ترشح المزيد من الانهيار

عاجل هبوط عنيف للعملات الرقمية..وأسباب ترشح المزيد من الانهيار

عاجل: هبوط عنيف للعملات الرقمية..وأسباب ترشح المزيد من الانهيار

عملة البيتكوين هبطت إلى أقل من 40 ألف دولار، كما أن الإيثريوم انخفض ايضاً إلى أقل من 3000 دولار مع زيادة عمليات البيع الكبرى التي تمت يوم الجمعة، حيث أن المستثمرون تخلوا عن أسهم التكنولوجيا والعملات الرقمية.

وفي نفس الوقت يستعدون لرفع أسعار الفائدة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، وسوف نتحدث عن هذه الاخبار بالتفصيل من خلال موقع فوركس صح، حيث أن سعر البيتكوين انخفض بنسبة 6.6٪ إلى 39،140.16 دولارًا في بورصة Coinbase NASDAQ:COIN في صباح اليوم.

 كما تراجعت العملات الرقمية الأقدم والأكبر بنسبة وصلت بالتقريب إلى 20٪ خلال الشهر الماضي، حيث أنها بهذا تكون قد وقفت بعيدًا بالنسبة لأعلى نسبة سجلتها في شهر نوفمبر الماضي والتي اقتربت من 69000 دولار.

وفي غضون هذا فقد انخفض الإيثريوم بنسبة وصلت إلى 7.8٪ إلى 2894.41 دولار، وهذا يعادل 30 ٪ من الإنخفاض في الشهر الماضي، بعد أن حقق أعلى نسبة من الزيادة في نوفمبر الماضي وصلت إلى 5000 دولار.

حيث أن المستثمرون كانوا يبيعون بسرعة رهيبة كلاً من أسهم التكنولوجيا المضاربة والعملات الرقمية تحسباً لسحب دعم بنك الاحتياطي الفيدرالي للإِقتصاد والأسواق في سنة 2022، حيث أن المتداولون اعتقدوا بأن البنك المركزي سوف يرفع أسعار الفائدة أربع أضعاف في هذا العام، وهذا التوقع أدى إلى الارتفاع السريع لِعائدات السندات.

مما جعل المستثمرين يربطوا بين الهبوط في العملات الرقمية والتشديد بسبب السقوط الذي حدث للعملات بعد صدور محضر الإجتماع الفدرالي الذي تميز بالنبرة التشددية، ولذا فإن الإيمان بالتنامي الذي حدث في الأسواق نتيجة اتجاه الفيدرالي نحوّ التشديد ورفع سعر الفائدة قد خلق ميول للتخلص من العملات قبل أن يحدث هبوط قوي بعد القرار الفيدرالي الأخير.

 والذي يترقب الكثير من المستثمرين ظهور ملامحه الواضحة في الأسبوع المقبل، من خلال الإجتماع الذي سوف يعقده أعضاء الفيدرالي الأمريكي، لِيحسموا قرارهم نحو ما إن كان سوف يحدث رفع لِسعر الفائدة في شهر مارس أم لا.

حيث أن عائدات السندات المرتفعة جعلت شركات التكنولوجيا الرقمية الغير مربحة لا تجذب إليها الانظار، وهذا لأنها لا تقدم أي عوائد خاصة بها، وبدلاً من الإتجاه إليها فقد تحول المستثمرين نحو أسهم القيمة في القطاعات الاخرى، مثل التمويل والطاقة التي ترتبط ارتباطًا قوياً بصحة الاقتصاد.

وقد قال كبير محللي السوق نعيم أسلم في AvaTrade من المؤكد أن التشاؤم في النمو سوف يستمر بين التجار والمستثمرين، وخاصة عند تعلق الأمر بالأصول ذات المخاطر العالية، مما يؤثر بشكل رئيسي على أسعار عملة البتكوين والأسهم.

وتابع حديثه قائلاً، بالنسبة لمنظور السعر الفني، فإن ضرب سعر البيتكوين لمستوى الدعم الرئيسي والذي بلغ 40 ألف دولار، والذي قد تم اختباره فعلياً أكثر من مرة قبل ذلك، فإن جميع الأنظار تتجه الآن إلى المستوييّن المهمين للسعر وهما 35000 دولار والأهم منه هو 30 ألف دولار.

وحتى من يضاربون على إرتفاع البيتكوين أصبحوا الآن أشد قلقاً بشأن تأثير سياسة عوائد السندات والاحتياطي الفيدرالي على سوق العملات الرقمية.

وقد قال مؤسس شركة جالاكسي ديجيتال الذي يعد من مليارديرات العملات الرقمية مايك نوفو غراتس هذا الأسبوع أنه طالما ارتفعت أسعار الفائدة، فسنرى ضغطًا كبيراً على العملات الرقمية والناسداك، كما قال رئيس شركة سكاي بريدج كابيتال أنتوني سكاراموش، إن شركته لا تشتري الانخفاض في هذه المرة، بالرغم من أن قد أوصى بعكس ذلك في الماضي.

وقال محللون آخرون إن الاقتراح الذي قدمه البنك المركزي الروسي بتداول العملات الرقمية وحظر   التعدين يوم الخميس كان من أهم العوامل التي أثرت   على انخفاض الأسعار.

فقد كان مجمع العملات الرقمي الكبير عبارة عن بحرًا أحمر يوم الجمعة، وهذا بنائا على أسعار Coin Market Cap، حيث أن عمله بينانس قد انخفضت بحوالي 10% وهي تعتبر ثالث أكبر عملة، كما أن عملة كاردانو انخفضت بحوالي 9٪ وانخفضت عملة سولانا الى ما يقرب من 8 ٪.

ومع هذا فقد قال أسلم إنه من المؤكد والمرجح أن يشتري المستثمرين الضعف في وقت ما، حيث أن الكثير من المستثمرين يروا أن الأصول الرقمية هي عملات المستقبل.

لدينا تاريخ طويل في إدارة الشركات والمؤسسات فيما يخص المخاطر المالية، ونعمل على تقييم أداء المحافظ المالية وزيادة الاستثمارات، أحلامك الاستثمارية معنا تصبح حقيقة .

السابق
إيلون ماسك وانتقادات جديدة لعالم العملات الرقمية
التالي
عاجل: ارتفاعات عنيفة تجتاح العملات الرقمية

اترك تعليقاً