تجزئة سهم جوجل Google من 1 إلى 20 … كيف سيتأثر السهم وكيف سيكون ردة فعلة ؟

تجزئة سهم جوجل Google من 1 إلى 20

من أهم الأخبار التي رأيناها في الوقت الحالي هي تداول جوجل بقيمة حوالي 1.5 تريليون دولار، ومضاعفة أيضًا أرباحها للعام 2023 من 17، كما نرى تقسيم أسهمها، فإذن ماذا يعني هذا، ومكيف سيكون المتوقع من هذا السهم؟

من الجدير بالذكر أننا نجد بأنه سوف يحصل كل شخص على 20 سهمًا لو كان حاصلا في البداية على سهم واحد، وهذا لأن أسهم شركة جوجل مقسمة من 1 إلى 20 للسهم الواحد، لذلك فنرى انخفاض قيمتها بناءً على ذلك، وهذه الأمور من أهم الأمور في الأسواق.

ومن خلال موقع فوركس صح نتعرف على أننا نرى بأن التقسيم الأخير المطروح من شركة جوجل في عام 2014م كانت تقسيمه بنسبة 1:2، ونرى منذ هذا الوقت ارتفاع سهم الشركة بحوالي تقريبًا ما يعادل 450% لنرى وصول حوالي 3000 دولار للسهم عند انخفاضه مع بقية الانخفاضات في السوق، حيث إن السهم في المنطقة انخفض إلى 2300 دولار.

ومن الجدير بالذكر بأن الارتفاع في سعر السهم من الممكن أن يسبب انخفاضًا في قابلية التداول، حيث نرى بأن أغلب المستثمرين أصحاب الأموال الصغيرة في السوق يحصلون على مئات الدولارات للسهم الواحد، والتي لا تتناسب مع شركة جوجل.

كما أننا نرى أيضًا بأن الكثير من الأماكن يمكن فيها أن يتم عملية التداول للأسهم، لكن أغلب الوسطاء يسمحون بشراء الأسهم الكاملة، وبناءً على هذه الأمور تقوم جوجل بتقسيم حصتها لنسبة 20 إلى 1.

لا شك أنك تتساءل ما معنى تقسيم السهم أو تجزئة السهم؟

وهل تحقق الشركات التي قامت بالتقسيم عائدًا زائدًا !!!!!

الجواب يكمن في أن إدارة أي شركة في أغلب الأمر هي من يقوم بتحديد الانقسام، ومن ثم يُعرَض الأمر على المساهمين للموافقة عليه.

وفي الغالب ما يتم التقسيم من الشركات الدي يكون لديها سعر لسهم مرتفع، حتى يتم الزيادة من سيولة السهم إضافةً إلى الزيادة أيضًا في قابلية التسويق، مع إتاحة الأسهم لجميع المستثمرين.

ويتم العمل على تحديد الانقسام بناءً على النسبة المحددة سابقًا، مثل: (1:1، 2:1، 3:1، 5:10) وهذا نراه في تقسيم جوجل الذي يتكون من 20 سهمًا كما ذكرنا في السطور السابقة، ولابد من التعرف على أن هذه الأسهم في جوجل كلها عبارة عن أسهم جديدة وليست قديمة.

ويصبح بهذا الأمر السعر الموضوع للسهم الواحد يصل إلى 2255 دولار، واليعر الموضوع للـ 20 سهم يصل إلى مبلغ 112.8 دولار، وهذا بناءً على تقسيمات شركة جوجل.

لذلك فإن سهم جوجل يبدو من الأسهم المغرية، كما أنه من الحالات السابقة يظهر الإضافة إلى المخزون، وهذا مع الوضع في الاعتبار الأساسيات التي لا تتغير على الإطلاق، حيث إنها نفس الشركة، بنفس القيمة، ويكون كل شيء متماثل مع الأساسيات للشركة.

الكثير من المساهمين يعتبرون أن شركة جوجل تبدو من الشركات الرخيصة في الفترة الحالية، حيث تظهر لهم الآن بسعر 112 دولار، وهذا السعر بالطبع هو أرخص من 2255 دولار، ولكن هذه المعلومات خالية من الصحة.

حيث إننا نرى بأن المهم هو القيمة السوقية للسهر والتي لا تتغير، لكنه بصريا يبدو منخفض السعر وهذا يؤثر على المستثمرين حيث إنهم يخدعون في ذلك.

لكنه من الضروري أن يعلم المستثمر أمر في غاية الأهمية هو أن أكثر الشركات التي تقوم بعمل التقسيم هي تحقق عائدًا زائدًا عن الشركات التي لا تنتبه لفعل ذلك، وبالطبع فإن هذا يظهر على المؤشر القياسي للأسهم.

بيانات من بنك أوف أمريكا

تقوم شركة جوجل بتداول قيمة سوقية تصل إلى 1.5 تريليون دولار، وهي بذل تترأس المرتبة الرابعة في الترتيب بين بقية الشركات على مستوى القيمة العالمية.

حيث إنه في شهر فبراير تم انخفاض القيمة هذه بنسبة وصلت إلى 30% عن ذروتها، كما أنها وصلت إلى ما يقارب الـ 2 تريليون، وهذا سبب انخفاض كبير سبب رفع السهم إلى المضاعفات الربحية الأقل بنسب كبيرة جدا أقل من الـ 20.

كما أنه من المتوقع الوصول إلى مضاف ربع الـ 17 في العام المقبل، وعلى بالرغم من التخوف من تلاشي النشاط الخاص بالدعاية الإعلان بسبب الركود الاقتصادي.

وفي النهاية لا يمكننا التوصل إلى معلومة محققة سوى أن الأسهم بعد التجزئة عادة ما تتفوق، ولكن هذا الأمر لم يصبح مؤكدًا الآن بسبب الوقت العصيب الذي تمر به الأسواق الآن.

لدينا تاريخ طويل في إدارة الشركات والمؤسسات فيما يخص المخاطر المالية، ونعمل على تقييم أداء المحافظ المالية وزيادة الاستثمارات، أحلامك الاستثمارية معنا تصبح حقيقة .

السابق
في ظل الظروف الحالية.. إلى أين تصل أسعار النفط ؟
التالي
أهم الأخبار المالية – تجزئة أسهم Alphabet (Google) و GameStop

اترك تعليقاً