ارتفاع سعر النفط مجددا وسط إعلان الإمارات التزامها بحصص إنتاج الدول المصدرة

ارتفاع سعر النفط مجددا

أسعار النفط شهدت ارتفاع جديد يوم الخميس بنسبة تجاوزت 5% لبرميل برنت نفط بحر الشمال، ويأتي ذلك بعد إعلان الإمارات التزامها بإنتاج حصة منظمة الدول المصدرة، مما أثر على آمال الزيادة من إنتاج المنظمة.

في حين أكد سهيل المزروعي وزير الطاقة الإماراتي أن بلاده تؤمن بالقيمة التي يجلبها أوبك بلاس لسوق النفط، كما انه أكمل حديثه إلى أنها ملتزمة باتفاقية أوبك بلاس بقيادة روسيا والسعودية والآلية المتبعة حالياً في تعديل الإنتاج الشهري.

ونتعرف أكثر على الارتفاعات التي شهدها النفط عبر موقع فوركس صح، حيث تواصلت أسعار الذهب الأسود ارتفاعاتها الحادة ليوم الخميس بنسبة تعدت 5% لبرميل برنت نفط بحر الشمال بعد أن أعلنت الإمارات العربية التزامها بحصة إنتاج الدول المصدرة أوبك، مما قد أثر على الآمال التي تمنيتها المنظومة في زيادة إنتاجها.

وقد ارتفع برميل برنت نفط بحر الشمال الأوروبي المرجعي يوم الخميس في الساعة 08,40 بتوقيت غرينتش ليصل نحو 5,09 % إلى 116,80 دولار، كما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط في نيويورك من 3,74 % إلى 112,67 دولار بعد أن شهد انخفاض كبير له في اليوم السابق.

في حين تحدث سهيل المزروعي وزير الطاقة الإماراتي في صباح يوم الخميس بأن بلاده ملتزمة بإنتاج حصص تحالف أوبك بلاس تحت قيادة روسيا والسعودية، حيث كتب الوزير على تويتر قائلاً، إن دولة الإمارات العربية مؤمنة بالقيمة التي تجلبها أوبك بلاس لسوق النفط، كما أضاف قائلاً أنها ملتزمة باتفاقية أوبك بلاس وجميع الآليات الحالية لتعديل إنتاجها الشهري.

حيث أن أسعار النفط والغاز تشهد ارتفاع كبير منذ بداية هجوم روسيا على أوكرانيا في 24 فبراير، كما أعلنت الولايات المتحدة الامريكية يوم الثلاثاء بأنها ستقوم بحظر واردات الغاز والنفط الروسي، مما يعني تصعيد الازمة نحو الأسوأ.

تداول الأن مع أفضل شركات تداول موثوقة في السعودية

شركات تداول مرخصة

كما تقاوم دول تحالف أوبك بلاس الذي يضم العديد من الدول المصدرة بقيادة موسكو والرياض الضغوط الغربية من أجل زيادة الإنتاج، كما أن الوزير الإماراتي لم يُعلن في تغريدته تأييد بلاده في زيادة الإنتاج، في حين قال يوسف العتيبة سفير الإمارات لدى واشنطن في بيان مفاجئ له منذ ساعات، حيث كتب قائلاً بأننا نفضل زيادة الإنتاج وسوف نشجع أوبك للنظر في مستويات إنتاج أعلى.

وتعتبر الإمارات والسعودية وبِدرجة أقل العراق والكويت أنها الدول الوحيدة في منظمة أوبك التي تستطيع ضخ المزيد من النفط، حيث أنها تمتلك طاقة احتياطية تقدر بنحو 2,5 مليون إلى 3 ملايين برميل يومياً، ورغم كل هذا فإن ضخ هذه الكميات لن يعوض انخفاض صادرات الغاز والنفط الروسي.

المصدر

لدينا تاريخ طويل في إدارة الشركات والمؤسسات فيما يخص المخاطر المالية، ونعمل على تقييم أداء المحافظ المالية وزيادة الاستثمارات، أحلامك الاستثمارية معنا تصبح حقيقة .

السابق
هذه العملات الرقمية تنتفض بقوة “الشراء من الانخفاض”
التالي
أحد بدائل الغاز الروسي.. دولة عربية في دائرة محادثات أوروبا

اترك تعليقاً