أهم الأحداث المؤثرة في السوق العالمي هذا الأسبوع

أهم الأحداث المؤثرة في السوق العالمي هذا الأسبوع

الوظائف الأمريكية سوف تصدر يوم الجمعة خلال هذا الشهر، ولذا يجب مراقبتها جيداً، حيث أن هذا يعتبر آخر تقرير شهري لاختيار الوظائف المطلوبة قبل الاجتماع المقبل لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في مايو، وسوف يكون هناك تحديثات لبيانات التضخم في خلال أسبوع، ولذا فإنه من المتوقع أن يكون هناك ازدحام في التقويم الاقتصادي.

حيث أن التطورات في أوكرانيا وأسعار النفط سوف تستمر في التحكم في تشكيل معنويات السوق مع الاقتراب من نهاية الربع الأول من هذا العام، وإليك الآن ما سوف تحتاج إلى معرفته لتبدأ أسبوعك.

الوظائف غير الزراعية /h2

نتعرف على موعد صدور تقرير الوظائف غير الزراعية عبر موقع فوركس صح، حيث انه سوف يصدر يوم الجمعة آخر شهر مارس ومن الممكن أن يساعد الأسواق للتعرف على ما إن كانت خارطة الطريق التي قام بنك الاحتياطي الفيدرالي بوضعها من أجل رفع أسعار الفائدة ستكون شديدة الجرأة أم لا يكون لها أي فاعلية.

كما يتوقع بعض الاقتصاديون بأن الاقتصاد الأمريكي سوف يُضيف حوالي 475,000 وظيفة بعد ما قام بإضافة 678,000 وظيفة في شهر فبراير الماضي، كما أنه من المتوقع ارتفاع متوسط الأجر في الساعة الواحدة بنسبة تصل إلى حوالي 5.5٪ على أساس سنوي، بينما يتوقع البعض أن يحدث انخفاض في معدل البطالة الذي يصل إلى 3.7٪.

واستمرار المؤشرات القوية داخل سوق العمل يعني التأكيد على الحاجة إلى الجرأة والسرعة لرفع أسعار الفائدة، من الجانب الآخر فإن بنك الاحتياطي الفيدرالي يكافح للحد من التضخم المرتفع، حيث أنه قام في السادس عشر من شهر مارس الحالي برفع سعر الفائدة إلى حوالي ربع نقطة مئوية.

  ولكن في ذلك الوقت أشار جيروم بأول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي بأن البنك المركزي على أتم استعداد لرفع سعر الفائدة إلى قيمة تصل إلى نصف نقطة في حالة كان هناك ما يبرر ذلك، رغم هناك تخوف من حدوث انكماش اقتصادي.

بيانات التضخم /h2

قبل إصدار تقرير الوظائف من المؤكد أن تقوم الولايات المتحدة بنشر الأرقام التي تخص الدخل الإنفاق الشخصي في فبراير يوم الخميس، حيث أن التقرير يحتوي على البيانات التي تخص نفقات الإستهلاك الشخصي، وهذا يعتبر مقياس للتضخم تحت رقابة بنك الاحتياطي الفيدرالي عن كثب.

في حين يتوقع الاقتصاديون ارتفاع مؤشر أسعار النفقات التي تخص الاستهلاك الشخصي للأساس السنوي بنسبة تصل إلى 5.5٪، ليكون أعلى نسبة من هدف التضخم الذي حدده بنك الاحتياطي الفيدرالي الذي بلغ 2٪.

كما أن التقويم الاقتصادي يحتوي أيضًا على تحديثات تدور حول فرص العمل ومؤشرات ثقة المستهلك والتوظيف في القطاع الخاص ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي لِمعهد إدارة التوريدات ISM وطلبات إعانة البطالة.

 علاوة على ذلك سيظهر كلاً من جون ويليامز رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك وباتريك هاركر رئيس بنك فيلادلفيا الفيدرالي ورافائيل بوستيك رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا وتوماس باركين رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند في لقاءات علنية خلال الأسبوع.

تداول الأن مع أفضل شركات تداول موثوقة في السعودية

شركات تداول مرخصة
شركات تداول مرخصة

أسعار النفط /h2

خلال الأسبوع الماضي ارتفعت أسعار النفط لِتحقق أول مكاسبها الأسبوعية منذ ثلاثة أسابيع، وهذا يأتي بسبب ارتفاع خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 8.8٪ وخام برنت الذي وصل إلى أكثر من11.5٪، كما

قفزت أسعار النفط لتصل نسبة ارتفاعها إلى 50٪ مع بداية هذا العام، بسبب العقوبات التي فرضت على روسيا التي تعتبر أحد المنتجين الرئيسيين للنفط في أوروبا، وهذا بسبب غزوها لأوكرانيا.

مما أدى إلى تغذية توقعات التضخم، وخيب آمال جميع محافظي البنوك المركزية العالمية بأن التضخم الذي خلفته حزم التحفيز في عصر الوباء قد يكون مؤقتًا، وقد أشار جيروم باول في حديث له يوم الاثنين الماضي الى أن الاقتصاد الأمريكي أصبح لدية قدرة كبيرة على تحمل أي صدمات نفطية بما كان عليه في السبعينيات.

حيث أنه من المعروف لدى الكثيرين في العالم بأن الولايات المتحدة الأمريكية تعتبر أكبر منتج للنفط في العالم، حيث أننا نمر بأكبر أزمة في إمدادات النفط منذ عقود والتي تنذر بارتفاع الأسعار في المستقبل.

أسواق الأسهم /h2

المؤشرات الثلاثة الرئيسية في وول ستريت انتهت خلال الأسبوع الماضي بارتفاع كبير، حيث أن مؤشر ناسداك وستاندرد آند بورز ارتفعا بنسبة وصلت إلى حوالي 2٪ و1.8٪ على التوالي، ويأتي هذا في الوقت الذي تمكن فيه مؤشر داو جونز من الإرتفاع بنسبة 0.3٪.

كما قفزت يوم الجمعة الماضي عوائد سندات الخزانة الأمريكية وارتفعت أيضاً السندات ذات أجل عشر سنوات إلى أعلى مستوىً لها في خلال ثلاث سنوات، بينما حدث في السوق تصارع بسبب ارتفاع التضخم ومشاركة السياسة المالية المتشددة للاحتياطي الفيدرالي التي قد تتسبب بكل سهولة في حدوث انكماش.

كما قال المحافظ في جلوبال إنفستمنتس أتلانتا لرويترز، كيث بوكانان بأن سوق الأسهم يتفاعل مع الأسعار بفائدة أعلى، كما ذكر أيضاً في حديثه بأن هذا الأمر يكون السبب في تفوق أداء أسهم البنوك، مع الزيادة في الضغط على بعض العناصر التي تكون أكثر خطورة، مثل أسهم النمو.

التضخم في منطقة اليورو /h 2

 منطقة اليورو سوف تقوم يوم الجمعة بنشر بيانات التضخم، ومن الممكن كما يتوقع الاقتصاديون بأن يصل مؤشر أسعار المستهلكين إلى أعلى مستوى له تصل نسبته إلى 6.5٪ في وسط ارتفاع أسعار الطاقة.

 كما أشار البنك المركزي الأوروبي بأنه لا توجد حاجة نحو الاندفاع إلى رفع أسعار الفائدة ولكن هدف التضخم الذي وقف عند 2٪، فلا يكون من المستغرب بأن بعض المسؤولين يدعون إلى رفع أسعار الفائدة مرتين خلال هذا العام.

حيث أن قراءة التضخم سوف تعزز حجتهم، ولكن أسواق السندات قد تشير إلى أن أسعار الفائدة سوف تعلو لا محالة، وخاصة بعد تسعير خمس حركات لكل منها عشر نقاط أساس مع حلول نهاية العام.

كما أن عائدات السندات الألمانية ارتفعت لمدة عامين بمقدار 30 نقطة أساسية إلى الآن حتى نهاية شهر مارس، ولذا تكون حققت أكبر ارتفاع شهري لها لم تشهده منذ عام 2011، وهذا بعد أن أمضت عشر سنوات من العائد السلبي في وسط موجة شراء سندات من البنك المركزي الأوروبي من أجل تعزيز التضخم، الذي كان يقترب بسرعة من 0٪.

المصدر

لدينا تاريخ طويل في إدارة الشركات والمؤسسات فيما يخص المخاطر المالية، ونعمل على تقييم أداء المحافظ المالية وزيادة الاستثمارات، أحلامك الاستثمارية معنا تصبح حقيقة .

السابق
عاجل: بوتين يصدر أمرًا رسميًا.. يشعل سوق الطاقة
التالي
جنون أسعار الذهب.. قفزة هائلة في المعدن الأصفر وعيار 21 يسجل أرقاما تاريخية

اترك تعليقاً