هل المضاربة في الأسهم مربحة ؟

هل المضاربة في الأسهم مربحة

من الأسئلة التي تدور في بال كثير من المهتمين بمجال الاستثمار في البورصة هو هل المضاربة في الأسهم مربحة، خاصةً بعد انتشار مفهوم التجارة الإلكترونية وانتشارها بشكل واسع مؤخرًا.

 بالطبع يحق لكل شخص ينوي استثمار أمواله أن يعرف مدى الربح الذي يعود عليه من تلك التجارة، وإلا فسوف يخسر الوقت والمجهود وبالتالي عدم الربح القدر الكافي.

هل المضاربة في الأسهم مربحة ؟

يحرص موقع فوركس صح دائمًا على توضيح الإجابات الدقيقة عن أكثر التساؤلات إثارة بين زائريه، وبالتأكيد فإن الإجابة الحاسمة على هل المضاربة في الأسهم مربحة بناءً على ما سبق من دلائل علمية وتاريخية، فهي “نعم”.

ذلك لأن المضاربة في الأسهم كانت هي النافذة التي توجه المستثمرين إلى جمع المال عبر الزمان، ولكن ازداد الأمر قوة في هذا المجال نتيجة انتشار العيد من آليات التداول التي ساعدت على تطور هذا النوع من التجارة عبر الإنترنت.

يعود ذلك إلى أن التداول عبر الإنترنت استطاع أن يتخطى كافة العوائق التي توجد في التداول التقليدي، مما أدى إلى إمكانية أي شخص من التداول في الأسهم أي كان جنسيته أو موقعه.

إقرأ أيضًا: أفضل الأسهم الأمريكية للمضاربة

معنا

ما هي آليات تحقيق الربح من الاسهم ؟

اتضح مما سبق الإجابة الوافية عن هل المضاربة في الأسهم مربحة أم لا، ولكن آثار هذا السؤال استفسار آخر حول كيفية تحقيق هذه الأرباح، على الرغم من هذا الأمر يعتبر من الأمور الغير معقدة إلا أنه يستدعي الفهم الجيد للوصول إلى الهدف منه.

في الواقع يقوم تداول الأسهم عن طريق الشركات التي تم إدراجها في البورصات العالمية وفقًا للسوق واتجاهاته، يعني ذلك قيام المتداول بصفقات الشراء عن انخفاض سعر الأسهم، ثم بيعها مرة أخرى عند ارتفاعها، مما يحقق الربح من خلال فرق السعر الناتج عن تلك العملية.

كيف يتم تداول الأسهم عبر عقود مقابل الفروقات ؟

تتيح شركات التداول عبر الانترنت للمتداولين آلية سهلة لتداول الأسهم وجنى الأرباح بطريقة سهلة وآمنة من خلالهم، تبرز فكرة التداول هنا من خلال المشتقات المالية وتحديدًا عقود مقابل الفروقات، وهي تتلخص في عقد أو صفقة يتفق عليها الطرفين البائع والمشتري بقيمة معروفة وتوقيت محدد وملزم لكليهما.

يتوفر العديد من المقومات المتنوعة في تداول العقود مقابل الفروقات، وهي التي جعلت منها خيارًا مناسبًا للعديد من المتداولين المحترفين في هذا المجال، إذ أنها تتيح لك فرصة الاستفادة من تحركات السوق سواء كان صعودًا أو هبوطًا، إلى جانب إمكانية تداول تلك العقود من خلال الرافعة المالية، بالإضافة إلى توافقها مع جميع استراتيجيات التداول المختلفة سواء كانت طويلة الأجل أو قصيرة.

إقرأ أيضًا: شرعية الأسهم الأمريكية

اسم الشركه

التراخيص

أقل مبلغ لإيداع

حساب تجريبي

فتح حساب

FCA, ASIC, FMA, CySEC, FSCA

100$


FCA, CySEC, CNMV, KNF, DFSA

1$

FCA, CySEC

10$

FCA

1$

FCA, ASIC, CySEC, MiFID

50$

ASIC, B.V.I, FSA, FFAJ, FSCA, ADGM 

100$

كيف يتم تداول الأسهم من خلال رافعة مالية ؟

هناك البعض يتساءلون حول إمكانية استثمار مبلغ صغير يُمكن تداوله في البورصة عبر منصات الإنترنت المختلفة، فالإجابة هنا بكل بساطة نعم يمكنك فتح حساب للتداول الحقيقي من خلال إيداعات قليلة جدًا تتراوح بين 100 دولار إلى 250 دولار أمريكي فقط.

ولكن العامل الأهم هنا وفي هذا الصدد تحديدًا هو مضاعفة القيمة الشرائية لهذه الإيداعات، حيث تتيح لك شركات التداول الكبرى لجميع المستثمرين التابعين لها فرص كبيرة لتداول العديد من الأصول المالية المتنوعة، بما في ذلك تداول الأسهم عن طريق الرافعة المالية.

وذلك يعنى ضرب قيمة الإيداع الحقيقي في حجم الرافعة المالية، مما ينتج عنه مضاعفة هذه القيمة الشرائية للمبالغ المالية المودعة في حسابات التداول، دون أن تتحمل أي تكاليف إضافية، وتكمن الأهمية في تلك الخاصية مساعدة المتداولين لتداول أكبر من خلال فتح مراكز أكثر تساعد على مضاعفة القيمة الربحية المحتمل تحقيقها من خلال الصفقات اليومية.

كيفية إدارة المخاطر عند تداول الأسهم عبر الإنترنت ؟

لابد قبل دخول السوق الخاص بتداول الأسهم معرفة بعض الأمور الهامة وهي، أنه غير آمن 100%، فالمستثمر يجب أن يكون لديه بعد نظر أثناء عملية التداول، فإن تداول الأسهم أو التجارة بشكل عام أمر محاط بالخطورة حيث أن الخسارة والمكسب من الأمور المحتملة بنسبة كبيرة.

ولذلك ما يميز التداول عبر الانترنت، هو أنه يعطي للمستثمر قدرة تجعله قادر على إدارة وتوقع المخاطر للحد من الخسائر المحتملة في هذا السوق، حيث توفر شركات التداول الموثوقة الكثير من الأدوات اللازمة لإدارة المخاطر لجميع عملائها.

تستطيع العملاء من خلالها تلك الأدوات تحقيق أعلى حماية وجعلها آمنة بشكل كبير، ومن مميزات هذه الأوامر هو وقف الخسارة بما يعنى إعطاء أمر مسبق بإغلاق أي صفقة خاصة بالمستثمر في حالة تحرك السوق في الاتجاه المعاكس لاختياره.

هناك ميزة أخرى وهي جني الأرباح وهو العكس تمامًا لأوامر وقف الخسارة، أي أنه في حالة توقعاتك لصفقة معينة قد تحدث فارقًا في الأرقام التي توقعتها، سوف يتم عملية البيع تلقائيًا دون الرجوع إليك وتحقيق الربح المطلوب الذي توقعته.

كذلك الحماية من الرصيد السلبي، وهو أحياناً يحدث عن طريق تحركات السوق المتقلبة والتي قد تكلف المستثمر خسارة فادحة، ومن الممكن أثناء هذه العملية أن يصبح الرصيد بالسلب.

وبالرغم من أن هذا الأمر نادر الحدوث إلا أنه أمر قابل أن يحدث، ولذلك يحاول الوسطاء حماية المتداولين من حدوث هذه العملية حتى لا يصبح الرصيد بالسالب، وتعيد ضبط رصيده عند الصفر في حالة خسارة هذه الصفقة.

إقرأ أيضًا: قائمة الأسهم الأمريكية الحلال

معنا

ما هي أفضل شركات تداول الأسهم عبر الإنترنت ؟

من الأفضل للمستثمر اختيار شركات التداول والتي تكون في صدارة تجربة التداول عبر شبكة الإنترنت، ولذلك يجب التأكد من اختيارك للوسيط المالي الموثوق، بما يعنى أن يعمل في إطار القانون والهيئات الرقابية المعروفة حول العالم.

إضافة إلى ذلك التأكد من مستوى الخدمات والجودة والتي تمثل للمستثمر دعمًا قويًا له في مجال التداول، وبالتالي يُمكنك التداول في أمان.

لدينا تاريخ طويل في إدارة الشركات والمؤسسات فيما يخص المخاطر المالية، ونعمل على تقييم أداء المحافظ المالية وزيادة الاستثمارات، أحلامك الاستثمارية معنا تصبح حقيقة .

السابق
ما هي أفضل الأسهم الأمريكية للمضاربة 2022 ؟
التالي
أفضل سهم للمضاربة اليومية في السوق السعودي

اترك تعليقاً