هل البيتكوين قانوني في مصر ؟

هل البيتكوين قانوني في مصر

حديثًا اليوم هل البيتكوين قانوني في مصر وهل فعلًا التعامل بهذه العملات قانوني أم لا أسئلة كثيرة تدور في ذهن المستثمرين في هذا السوق ما بين تحذيرات دولية من التعامل في البيتكوين وما بين اغراءات المكاسب السريعة في هذا السوق. 

العملات الرقمية أو العملات المشفرة مصطلحات طالما شغلت المستثمرين في جميع أنحاء العالم، وأصبحت الشغل الشاغل للكثيرين والمهتمين بالعملات الرقمية المشفرة، هو ما دفعهم إلى التفكير عن مدى قانونية التعامل بها.

ما هو تاريخ النقود وتطورها ؟ تواصل معنا

يوضح موقع فوركس صح تاريخ النقود منذ بدايتها، حيث كانت المقايضة هي أقدم الطرق للحصول من خلالها على السلع والاحتياجات اليومية عن طريق استبدالها بسلعة أخرى، ومن ثم استخدم الذهب والفضة وحتى الأحجار كسلعة وسيطة للبيع والشراء والاستبدال.

ومع التطور الحاصل في العملات والنقود ظهرت النقود المعدنية في القرن الـ 17 تحديدًا في أوروبا، بينما ظهرت النقود الورقية في عام 1656 في السويد، وكان إصدار العملات الورقية حينئذ مرتبط بمقابل لها من الذهب.

ومع تطور التعاملات وتحديدًا في القرن الـ 19 بدأت بعض الدول أن تتخلى عن قاعدة الذهب، وألزمت الشعوب بالعملة الورقية والتي أطلق عليها وقتها بأنها عملات استبدادية، حيث أنه لا يمكن الامتناع عن التعامل بها في الأسواق، كما أنه لا يجوز إطلاقًا المطالبة باستبدالها بالذهب. 

ولكن بعد الحرب العالمية الأولى، وبعد اتفاق برتون وود الشهير، والذي تم بمقتضاه إنشاء صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، ومن وقتها تحللت معظم الدول في العالم من قاعدة الغطاء الذهبي، وأصبح إصدار العملات الورقية يعتمد في الأساس على القوة الاقتصادية لكل دولة مع امكانية الاحتفاظ بمخزون الذهب.

وبدأ التطور يزداد يوم بعد يوم للمعاملات ومن بعدها تم إصدار الشيكات والسندات، وبالتالي ومع العولمة ووسائل الاتصال التكنولوجية الواسعة، بالإضافة إلى التجارة الإلكترونية كان من المهم إيجاد بديل للنقود الورقية، فظهرت بعض النظم الالكترونية المختلفة للدفع مثل البطاقات الذكية، والتي من خلالها تستطيع الشراء والبيع بشكل مباشر وهذا لأنها تلعب دور الوسيط المثالي.

 فعلي سبيل المثال دورها يكمن في أنها تأخذ المال من المشتري وتضيفه في حساب البائع بطريقة أمنة وبكل سهولة وفي أسرع وقت ممكن ولذلك ظهرت مرحلة جديدة من تطور العملات من عملة ورقية إلى عملة مشفرة وافتراضية.

وتأتي في مقدمة هذه العملات عملة البيتكوين وايثريوم وغيرها من العملات الأخرى المعروفة، وهو ما جعل الكثير يهتم بمعرفة هل البيتكوين قانوني في مصر أم أنه غير قانوني ويجب الابتعاد عن الاستثمار فيه.

إقرأ أيضًا: كيفية شراء العملات الرقمية عبر النت

اسم الشركه

التراخيص

أقل مبلغ لإيداع

حساب تجريبي

فتح حساب

VFSC, FSCA

$10

ASIC, B.V.I, FSA, FFAJ, FSCA, ADGM 

100$

CySEC, FSA

$250

لماذا ظهرت العملات الرقمية الافتراضية ؟ تواصل معنا

تعتبر بداية ظهور العملات الرقمية الافتراضية هي نتيجة فجوة كبيرة لاحتياجات الناس للأموال والتى بدأت تظهر مع الزيادة السكانية الرهيبة، وأيضًا طموح الأفراد ورغباتهم في معيشة جيدة.

ولكن هناك فارق كبير بين حجم النقد المتوافر وبين احتياطيات الدول، والتي تتكون عادة من مخزون العملات الصعبة والسندات الحكومية والذهب.

ونظرًا لوجود فجوة كبيرة على المستوى المحلي للدول، وأيضًا على المستوى العالمي، وخاصة بالنسبة للدول الخمس وهي الدولار والاسترليني واليورو والين واليوان الصيني، فقد قام الصندوق الدولي في عام 1969 بإصدار وحدات حقوق وسميت بالسحب الخاص.

وكان الهدف منها خلق نوع جديد من العملات الإفتراضية فهي تعتبر وحدة حساب على الورق ويبلغ حجمها الى 300 مليار وحدة تخضع للمراقبة والمراجعة كل خمس سنوات ولا يحق استخدامها على التعاملات الداخلية للدول أعضاء الصندوق.

ولكن بالرغم من ذلك كان لابد من وجود عملة جديدة ذات مواصفات مرنة وبعيدة عن السلطات المركزية، ومن ثم جاءت الثورة الرقمية أو ما يسمى بالذكاء الاصطناعي، لنرى عملة جديدة تسمى عملة البيتكوين تحديدًا في عام 2009.

تم إنشاء هذه العملة على يد المبرمج مجهول الهوية والذي يستخدم اسم مستعار وهو ساتوشي ناكاموتو، يقول أنه يحمل الجنسية اليابانية، ولكن اختفاءه كان سريعًا للغاية، ومع ذلك فإنه قد وضع حجر الأساس لهذه العملات المشفرة ومن بعد البيتكوين ظهرت العديد من هذه العملات الرقمية المشفرة ولكن غير معترف بها دوليًا حتى الآن.

وبالرغم من انتشار هذه العملات ولكن كل عملة تنفرد لنفسها بسعر مختلف، ولكن عملة البيتكوين هى العملة الأغلى في سوق العملات الرقمية حيث تخطت قيمتها السوقية حاجز الـ 50 ألف دولار بداية عام 2021 خاصة بعد إعلان ايلون ماسك رجل الأعمال الشهير وأغنى أغنياء العالم الاستثمار في البيتكوين.

ولكن حدث تذبذب حاد جدًا من خلاله هبطت قيمة عملة البيتكوين بنسبة 17% وبعد هذه الأحداث هبط ايلون ماسك إلى المركز الثاني في قائمة أغنياء العالم، وذلك وفقًا لبيان وكالة بلومبرج الأمريكية، وعلى حد تعبير بيل جيتس فإن هذه العملات خاصة بالأثرياء أمثال ايلون ماسك وغيرهم من المضاربين في أسواق المال العالمية.

إقرأ أيضًا: سحب البيتكوين في مصر

كيف يتم إصدار العملات الافتراضية وعمليات التعدين ؟ تواصل معنا

العملات الرقمية الافتراضية ليس لها مصدر معين ولا وجود ملموس في حياتنا ولكنها موجودة فقط على الأجهزة الإلكترونية، وتعد العملات المشفرة أول عملة بعيدة عن سيطرة الحكومات أو البنوك المركزية، ولذلك تتمتع بقدرة وسرعة رهيبة اثناء عمليات التحويلات النقدية.

وبالطبع من أهم عوامل التعامل بهذه العملات هو قدرتها في إخفاء هوية المتعاملين، مما يجعلها أرض خصبة لعمليات التجارة المشبوهة مثل السلاح وغسيل الأموال والمخدرات وغيرها من المحرمات .

وبالرغم من الإقبال عليها إلا أن أثرياء العالم هو من يسيطرون عليها ومع ذلك مازالت تعاني العملات الرقمية من التقيد العالمي عليها. 

ويتحدث الدكتور فخري الفقي في هذا الأمر أن عملة البيتكوين تخضع لعمليات حسابية مشفرة ومعقدة جدًا حيث أنها تستخدم كم كبير من الطاقة الكهربائية ما يوازي استهلاك دول أوروبية .

ولذلك تعتبر عملية التعدين عملية صعبة ومكلفة جدًا، خلاف هذا فإن العملات الرقمية تعتمد على تكنولوجيا البلوك تشين، وهي عبارة عن محفظة شخصية تدور كل المعاملات من خلالها في مسألة البيع والشراء.

ويمكن التعامل بهذه العملات من خلال وسيط أو من خلال منصات التعامل المباشرة عن طريق التسجيل بواسطة البطاقات الإلكترونية والتعامل بشكل مباشر من خلالها دون الحاجة إلى وسيط وقد أشار الدكتور فخري الفقي أن البيتكوين لا تغطي غير 3% من حجم التداولات والمعاملات الدولية، وهو حجم صغير جدًا ومحدود لا يدعو للقلق إطلاقًا. 

ولهذا فإن الإجابة عن هل البيتكوين قانوني في مصر، تدل على عدم مشروعيته ومن يقوم بعمليات التعدين أو شرائها يتعرض للمساءلة القانونية وخاصة وبعد ما ذكرنا سابقًا فهي عملة افتراضية ولا يوجد حتى الآن دليل على مدى مشروعيتها أو في عمليات التجارة التي تدور من خلالها.

 فالبعض يقول أنها تعمل في مجالات كثيرة مشبوهة ولذلك عليك الحذر التام والبعد عن مثل هذه العملات لأنها عملات متقبلة المزاج وثانيًا لأنه يوجد حرمانية كبيرة في تجارتها وتداولها.

إقرأ أيضًا: كيف يمكن شراء بيتكوين

أما عن رأي البنك المركزي المصري حول هل البيتكوين قانوني في مصر أم لا، نجد أنه على الرغم من اعتراضه طيلة السنوات الماضية على إنشاء المنصات تداول العملات الرقمية الإلكترونية أو العملات المشفرة .

وكذلك التحذير الشديد بعقوبة من يقوم بالترويج لها، إلا أنه اعترف مؤخرًا في ظل قانون البنوك الجديد ولأول مرة بالعملات الرقمية، كما أنه سمح بتداولها في مصر، ولكن لابد من استيفاء الشروط التالية:

ضرورة الحصول المسبق على التراخيص اللازمة

أن يحق لإدارة البنك المركزي المصري إصدار القواعد اللازمة لتنظيم وتداول هذه النوعية من والعملات الإلكترونية. تواصل معنا

لدينا تاريخ طويل في إدارة الشركات والمؤسسات فيما يخص المخاطر المالية، ونعمل على تقييم أداء المحافظ المالية وزيادة الاستثمارات، أحلامك الاستثمارية معنا تصبح حقيقة .

السابق
كيفية شراء العملات الرقمية عبر النت ؟
التالي
هل بيتكوين حلال ام حرام ؟

اترك تعليقاً