تداول الخيارات والعقود الآجلة: استراتيجيات ناجحة

تداول الخيارات والعقود الآجلة استراتيجيات ناجحة

ما هي العقود الآجلة ؟ وكيفية تداول العقود الآجلة باستراتيجيات ناجحة؟ وها هو الفرق بين تداول عقود الخيارات والعقود الآجلة؟ وما هي المميزات والعيوب في تداول العقود الآجلة والخيارات ؟ وبعض التفاصيل الهامّة من خبراء فوركس صح تجدها الآن.

تداول الخيارات والعقود الآجلة وكيفية عملها

تُعتبر الخِيارات والعقود الآجلة من أنواع الأدوات الماليّة المُشتقة، وهي تَسمح للمُستثمرين بالمُضاربة على اتجاه سعر أصل أساسي في المُستقبل، أو التحوّط ضد التقلّبات السعرية. بينما الخيار هو عقد يَمنح حاملهُ الحق (وليس الالتزام) بشراء أو بيع كميّة مُحددة من الأصل الأساسي بسعر محدد في تاريخ محدد.

العقد الآجل هو عقد مُلزم يتطلب من المُشتري شراء أو من البائع بيع كمية محددة من الأصل الأساسي في تاريخ محدد وبسعر متفق عليه.

كلا النوعين من الأدوات المالية المشتقة يَستخدمان نظام المارجن Margin، وهو عبارة عن ضمان يودعهُ المُستثمر كـ عربون لضمان تنفيذ التزاماتهُ. كما يتطلبان تسوية في نهاية فترة التداول. لِنستعرض بشكلٍ أكثر تفصيلًا مفهوم تداول الخيارات والعقود الآجلة وكيفية عملها، ونناقش بعض المزايا والعيوب لكلا النوعين من الأدوات المالية المشتقة. كما سنقدم بعض الأمثلة والإستراتيجيات للاستفادة من هذه التجارات في سوق رأس المال.

  • درجة المرونة: تتيح الخيارات لحاملها اختيار ما إذا كان سيمارس حقه أو لا، بينما يجب على طرفي العقد الآجل إكمال صفقتهم في تاريخ الاستحقاق.
  • درجة المخاطرة: تكون خسائر حامل الخيار محدودة بقيمة الخيار نفسه، بينما قد تكون خسائر طرفي العقد الآجل غير محدودة إذا اتجه سعر الأصل بشكل غير متوقع.
  • درجة التخصص: تكون الخيارات أكثر تخصصًا من العقود الآجلة، حيث تشمل عوامل إضافية مثل سعر التنفيذ وتاريخ انتهاء الصلاحية والطبيعة المتغيرة للقيمة الزمنية.

ما هي عقود الخيارات Options contracts

هي أدوات ماليّة تَمنح المُشتري الحق (وليس الالتزام) بشراء أو بيع أصل أساسي بسعرٍ مُحدد في تاريخ محدد أو قبلهُ. الأصل الأساسي قد يكون (سهم، عملة، مؤشر، سلعة، فائدة أو عقداً مستقبلياً). عقود الخيارات تَستخدم للمُضاربة على اتجاه الأصل أو التحوّط ضد التقلبات السعرية. 

يوجد نوعان رئيسيان من عقود الخيارات: “خيار الشراء وخيار البيع”. خيار الشراء يعطي المُشتري حق شراء الأصل بسعر التنفيذ، وخيار البيع يعطي المشتري حق بيع الأصل بسعر التنفيذ أيضاً.

وفي ذات الوقت يوجد نوعان: “عقود الخيارات الأوروبية والأمريكية”. عقود الخيارات الأوروبية لا يمكن تنفيذها إلا في تاريخ انتهاء صلاحية العقد وأنت مُلزم بالبقاء داخل الصفقة، بينما عقود الخيارات الأمريكية يمكن تنفيذها متى ما تشاء.

ما هي العقود الآجلة Futures

العقود الآجلة Futures هي عقود تُلزم الطرفين بشراء أو بيع أصل معيّن بسعر متفق عليه إلى تاريخ مُستقبلي. وتَستخدم العقود الآجلة للتحوط ضد التغيرات السعرية للأصول أو للمضاربة على اتجاهات السوق. ويتم تداول العقود الآجلة من خلال أفضل شركات التداول المرخصة الموثوقة وتكون موحّدة أو مخصصة حسب نوع الأصل. تَحتاج العقود الآجلة إلى نظام المارجن.

الفرق بين عقود الخيارات والعقود الآجلة

الفرق هو أنّ العقود الآجلة تُلزم الطرفين بالتزام قانوني بشراء أو بيع أصل معين بسعر محدد في تاريخ مُستقبلي، بينما الخيارات تَمنح الحق وليس الالتزام بشراء أو بيع الأصل في أو قبل تاريخ محدد.

هذا يعني أنّ صاحب الخيار يمكنهُ أن يتخلّى عن حقهُ إذا كانت الصفقة خاسرة، بينما صاحب العقد الآجل يجب أن يفي بالتزامهُ حتى لو كان ذلك يسبب خسارة لهُ.

كما أنّ العقود الآجلة Futures تحمل مخاطر غير محدودة لكل من المشتري والبائع.

كيفية تحديد الوقت المناسب لشراء وبيع خيارات وعقود آجلة

من أجل تحديد أفضل وقت لشراء وبيع خيارات وعقود آجلة، يجب عليك الأخذ في الاعتبار عدّة عوامل، مثل:

  • نوع وطبيعة الأصل الأساسي ومدى تذبذبهُ وتوقعاتهُ.
  • العوامل في سوق السهم والاقتصادية والسياسية التي تؤثّر على العرض والطلب والأسعار.
  • اعتبارات تتعلّق بالموردين وشروط التعاقد والتسليم.
  • احتياجات ومُتطلبات المُستثمر وأهدافهُ ومخاطرهُ.
  • نوع وطريقة التداول والإستراتيجية المُتبعة.

لكن من الأفضل أن تعلم بالفروق بين الخيارات والعقود الآجلة، والمزايا والعيوب لكل منهما، وكيفية استخدامهما بشكلٍ فعّال. بشكل عام، تتيح الخيارات للمُستثمر مرونة أكبر في اختيار ما إذا كان سيمارس حقّهُ أو لا، بحسب مصلحتهُ لكنّها أكثر تعقيد. بينما تُلزم العقود الآجلة الطرفين بالتزام قانوني بإكمال الصفقة في تاريخ مُحدد إلا أنّها أقل تعقيد.

مزايا وعيوب تداول العقود الاجلة والعقود المستقبلية

العقود الآجلة هي عقود ملزمة تتطلب من المشتري شراء أو من البائع بيع كمية محددة من الأصل الأساسي في تاريخ محدد وبسعر متفق عليه. يتم تداول العقود الاجلة على أفضل منصات التداول عبر الإنترنت، وتكون موحدة أو مخصصة حسب نوع الأصل والطرفين. تحتاج العقود الاجلة إلى نظام المارجن.

العقود المستقبلية هي عقود غير مُلزمة تتطلب من المشتري شراء أو من البائع بيع كمية محددة من الأصل الأساسي في تاريخ مُستقبلي بسعر يحددهُ سوق ثانوي. تتم تداول العقود المستقبلية خارج البورصات، وتكون مخصصة حسب احتياجات الطرفين. لا تحتاج العقود المستقبلية إلى نظام المارجن، ولا إلى تسوية في نهاية فترة التداول. يمكن للطرفين إنهاء عقدهم باتخاذ مركز معاكس في نفس السوق.

إذًا، ما هي مزايا وعيوب كل نوع من هذه الأدوات؟

  • المزايا:
    • العقود الآجلة:
      • الشفافية: يتم تداولها في الأسواق الرسمية وتخضع لمقاييس موحّدة ومراقبة جيدة ويصعب التلاعب بها.
      • السيولة: يتم تداولها بكثافة وتوفّر سهولة في الدخول والخروج من الصفقات.
      • التخصّص: يمكن اختيار نوع وكمية وتاريخ وسعر الأصل حسب رغبة المُستثمر.
    • العقود المستقبلية:
      • المرونة: يُمكن التفاوض على شروط العقد وتعديلها أو إلغاؤها بسهولة.
      • التنوّع: يمكن تداول أي نوع من الأصول، حتى لو لم يكن متاحًا في البورصات.
      • التخفيض: لا تحتاج إلى دفع مارجن أو رسوم أو عمولات.
  • العيوب:
    • العقود الآجلة:
      • المخاطرة: تحمل مخاطر غير محدودة لكلا الطرفين، وقد تتسبب في خسائر كبيرة إذا اتجه سعر الأصل بشكل غير متوقع.
      • التكلفة: تحتاج إلى دفع مارجن ورسوم وعمولات للبورصة والوسيط.
      • الصلابة: يجب الالتزام بشروط العقد وإكمال الصفقة في تاريخ الاستحقاق.
    • العقود المستقبلية:
      • الغموض: يتم تداولها في الأسواق غير المنظمة ولا تخضع لمعايير واضحة أو رقابة صارمة.
      • الائتمان: تعتمد على أمانة الطرف المقابل وقد يحدث خطر ائتماني إذا لم يفِ بالتزاماته.
      • السيولة: قد تكون منخفضة وصعبة في إيجاد طرف مقابل للصفقة.

إذًا، يمكننا أن نخلص إلى أن العقود الآجلة والعقود المستقبلية هي أدوات مالية مفيدة للمضاربة والتحوط في أسواق المال، ولكنها تحتاج إلى دراسة جيدة وإدارة مخاطر حكيمة. كما يجب على المستثمر اختيار الأداة المناسبة لأهدافهُ وظروفهُ.

كيفية تداول العقود الآجلة والعقود المستقبلية

من خلال عملية شراء أو بيع أصل مالي بسعر مُحدّد في تاريخ مستقبلي. هذهِ الأصول قد تكون سلعاً وعملات، مؤشرات وسندات، أو عملات رقمية. هذهِ العملية تسمح للمتداولين بالاستفادة من التغيرات في الأسعار، أو التحوط ضد المخاطر. من أجل تداول العقود الآجلة والعقود المستقبلية، يجب على المتداول اتباع الخطوات التالية:

  1. اختيار السوق المناسب: يوجد العديد من الأسواق المالية التي تتيح تداول العقود الآجلة والعقود المستقبلية، مثل سوق السلع، وسوق النفط، وسوق العملات الأجنبية او تداول عقود القمح، يجب على المتداول دراسة هذهِ الأسواق وفهم خصائصها وتحليلها.
  2. اختيار نوع العقد: يوجد نوعان رئيسيان من العقود، وهما العقود الآجلة والعقود المستقبلية. الفرق بينهما هو أن العقود الآجلة تتم تداولها في بورصات مركزية وتخضع لشروط موحدة ورقابة صارمة، بينما العقود المستقبلية يتم تداولها خارج البورصات وتخضع لشروط مخصصة ورقابة أقل. كلا النوعين لهُ مزايا وعيوب يجب على المتداول مراعاتها.
  3. اختيار استراتيجية التداول: يجب على المتداول تحديد هدفهُ من التداول، هل هو المضاربة أو التحوط. المضاربة تعني التوقّع باتجاه سعر الأصل في المستقبل والربح منهُ، بينما التحوط تعني حماية مِحفظة التداول من التغيرات غير المرغوب فيها في سعر الأصل. كما يجب على المتداول اختيار موقفهُ في التداول، هل هو شراء (long) أو بيع (short). شراء يعني التوقع بارتفاع سعر الأصل في المستقبل، بينما بيع يعني التوقع بانخفاض سعر الأصل في المستقبل.
  4. فتح حساب تداول: لتداول العقود الآجلة والعقود المستقبلية، يجب على المتداول فتح حساب تداول مع أفضل شركة تداول مرخصة وموثوقة. أيضًا يجب على المتداول اختيار وسيط يوفّر أفضل منصة تداول سهلة وآمنة وسريعة، ويرافق ذلك رافعة مالية مناسبة وفروق أسعار منخفضة وخدمة عملاء جيدة.
  5. إدارة رأس المال والمخاطر: يجب على المتداول تحديد ميزانيتهُ ومستوى مخاطرتهُ قبل الدخول في أي صفقة. يجب على المُتداول استخدام الهامش بحكمة وعدم المخاطرة بأكثر مما يستطيع تحمّلهُ. كما يجب على المتداول وضع أوامر وقف الخسارة وأخذ الربح للحد من الخسائر وتأمين الأرباح.

مثال على تداول العقود الآجلة

لنفترض أنّك تريد تداول العقود الآجلة للذهب، وهي من أشهر أنواع العقود الآجلة للمعادن الثمينة. لتداول العقود الآجلة للذهب، يجب عليك اتباع الخطوات التالية:

  • اختيار السوق المُناسب: يمكنك تداول العقود الآجلة للذهب من خلال منصة اكسنس، وهي احدى أكبر منصات تداول الذهب و أفضل شركة تداول السلع في العالم. يمكنك أيضًا تداولها على بورصات أخرى.
  • اختيار نوع العقد: يوجد عدّة أنواع من العقود الآجلة للذهب، تَختلف في حجمها وتاريخ استحقاقها وسعرها. على سبيل المثال، يوجد عقد ذهب قياسي (GC)، وهو يمثل 100 أوقية من الذهب، ويستحق في شهور محددة من كل عام. كما يوجد عقد ذهب صغير (MGC)، وهو يمثل 10 أوقية من الذهب، ويستحق في كل شهر.
  • استخدام التحليل الفنّي: عليك القيان بتحليل للتداول والصفقة التي تقوم بها، قيمكنك مثلا استعمال التحليل الفني للذهب عند التداول والمضاربة عليه لاستشفاف الاستراتيجية الكلية.
  • اختيار استراتيجية التداول: يجب عليك تحديد هدفك من التداول، هل هو المضاربة أو التحوط. المضاربة تعني التوقّع باتجاه سعر الذهب في المستقبل والربح منهُ، بينما التحوط تعني حماية محفظتك من التغيرات غير المرغوب فيها في سعر الذهب. كما يجب عليك اختيار موقفك في التداول، هل هو شراء (long) أو بيع (short). شراء يعني التوقع بارتفاع سعر الذهب في المستقبل، بينما بيع يعني التوقع بانخفاض سعر الذهب في المستقبل.
  • إدارة رأس المال والمخاطر: يجب عليك تحديد الميزانية ومستوى المخاطرة قبل الدخول في أي صفقة. يجب عليك استخدام الهامش بحكمة وعدم المخاطرة بأكثر مما يستطيع تحمّلهُ. كما يجب عليك وضع أوامر وقف الخسارة وأخذ الربح للحد من الخسائر وتأمين الأرباح.

مثال على صفقة تداول العقود الآجلة للذهب:

لنفترض أنك تريد شراء عقد ذهب قياسي (GC)، وهو يمثل 100 أوقية من الذهب، ويستحق في شهر نوفمبر 2023. ولنفترض أن سعر العقد الآجل هو 1960 دولار للأوقية، وأن متطلبات الهامش هي 10% من قيمة العقد. في هذه الحالة، ستكون خطوات التداول كالتالي:

  • تودع 19600 دولار كهامش مبدئي لدى وسيطك، وهو يمثل 10% من قيمة العقد (1960 × 100).
  • تشتري عقد ذهب قياسي (GC) بسعر 1960 دولار للأوقية، وتتوقع ارتفاع سعر الذهب في المستقبل.
  • تتابع حركة سعر الذهب في السوق، وتضبط أوامر وقف الخسارة وأخذ الربح حسب استراتيجيتك.
  • لنفترض أن سعر الذهب ارتفع إلى 1980 دولار للأوقية عند انتهاء صلاحية العقد في شهر نوفمبر 2023. في هذهِ الحالة، ستحقق ربحًا إجماليًا قدرهُ 2000 دولار، وهو يمثل فارق السعر بين سعر شراء العقد وسعر بيعهُ (1980 – 1960) × 100.
  • تغلق صفقتك ببيع عقد ذهب قياسي (GC) بسعر 1980 دولار للأوقية، وتستلم مبلغ 2000 دولار من وسيطك كمربح، بالإضافة إلى رصيد هامشك المبدئي 19600 $.
  • يخصم وسيطك رسومًا وعمولات عن صفقتك، وتحصل على ربح صافٍ أقل من ربحك الإجمالي.

كما ويمكنك التداول على العقود الآجلة للفضّة وغيرها من السلع والاصول المميّزة التي يمكنك التداول والاستثمار فيها كما وانه هناك استراتيجيات ممتازة للتداول على الذهب وغيره.

اليك مجموعة من افضل منصات التداول المعتمدة والمثوقة للتداول بحسب التصنيف الحديث:

Evest logo

ايفسيت Evest

5/5

التراخيص

VFSC - ڤينواتو
اقل مبلغ للايداغ
250$
Exness Logo

اكسنس Exness

5/5

التراخيص

FCA - بريطانيا, CySEC - قبرص
اقل مبلغ للايداغ
$10
AvaTrade Logo

افاتريد AvaTrade

5/5

التراخيص

ADGM - أبوظبي
اقل مبلغ للايداغ
$100

الأسئلة الشائعة حول تداول الخيارات والعقود الآجلة

ما هي العقود الآجلة والخيارات ؟

العقود الآجلة هي عقود تلزم الطرفين بشراء أو بيع أصل محدد في تاريخ وسعر محددين مسبقًا. الخيارات هي عقود تمنح الطرف الحق في شراء أو بيع أصل محدد في تاريخ وسعر محددين مسبقًا، دون التزام.

ما هو الفرق بين العقود الآجلة والخيارات؟

الفرق الرئيسي بين العقود الآجلة والخيارات هو أن العقود الآجلة تفرض التزامًا على كلا الطرفين بتنفيذ الصفقة عند انتهاء صلاحية العقد، بينما تمنح الخيارات حاملها خيارًا لتنفيذ الصفقة أو عدمها.

كيف يتم تسعير العقود الآجلة ؟

يتم تسعير العقود المستقبلية بناءً على سعر المستوى، وهو سعر التوازن بين عرض وطلب الأصل في سوق المستقبل. يتأثر سعر المستوى بالعديد من العوامل، مثل سعر الأصل في سوق المال الأن، والتكاليف التخزينية، والمخاطر، والتضخم، والفائدة.

كيف يتم تسعير الخيارات ؟

يتم تسعير الخيارات بناءً على قسط، وهو سعر يدفعهُ المشتري لبائع الخيار للحصول على حق شراء أو بيع الأصل. يتأثر قسط الخيار بالعديد من العوامل، مثل سعر التنفيذ، وانتهاء صلاحية الخيار، وسعر الأصل في سوق المال، والتذبذب، والفائدة.

Contact Form Demo

السابق
دليل شامل في تداول الأسهم السعودية
التالي
أفضل سهم للشراء اليوم في أمريكا ! دليلك لأفضل 30 سهم أمريكي

اترك تعليقاً